Bahtsul Masail: Hukum Mengangkat Orang Kafir Non Muslim Sebagai Pemimpin

Abu Zur'ah Ath-Thaybi Aqidah, Fiqih 0 Comments

Di sebuah desa akan diadakan sebuah pemiliah lurah (kepala desa). Salah satu dari calon itu ada yang berasal dari non Islam sedangkan pendukungnya mayoritas orang Islam dan dia mempunyai cukup banyak pendukung sebab sering memberi uang kepada rakyat.

Pertanyaan :

Jika ia benar-benar terpilih menjadi kepala desa, bagaimana pandangan fiqih tentang orang Islam yang dipimpin oleh kepala desa non Islam ?

Bagaimana konsekwensi fiqih jika suatu saat ia bisa menjadi sebab banyaknya orang Islam yang masuk ke agamanya ?

Jawaban a :

Musyawirin setuju mauquf. Dan sebagai catatan kepemimpinan seorang non Islam tidak sah kecuali dalam keadaan dlorurot.

[Admin berkata: yang benar mengankat orang kafir haram dalam keadaan apapun karena Allah tidak mengecualikan mereka. Allah berfirman:

لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ

“Janganlah orang-orang mukmin mengambil orang-orang kafir menjadi pemimpin dengan meninggalkan orang-orang mukmin. Barang siapa berbuat demikian, niscaya lepaslah ia dari pertolongan Allah kecuali karena (siasat) memelihara diri dari sesuatu yang ditakuti dari mereka. Dan Allah memperingatkan kamu terhadap diri (siksa) Nya. Dan hanya kepada Allah kembali (mu).” (QS. Ali Imran [3]: 28)

Disebutkan dalam Tafsir Ayatul Ahkam (I/403):

الحكم الثالث : هل يجوز تولية الكافر واستعماله في شؤون المسلمين ؟

استدل بعض العلماء هذه الأيات الكريمة على أنه لا يجوز تولية الكافر شيئا من أمور المسلمين ولا جعلهم عمالا ولا خداما كما لا يجوز تعظيمهم وتوقيرهم في المجلس والقيام عند قدومهم فإن دلالته على التعظيم واضحة وقد أمرنا باحتقارهم (إنما المشركون نجس). اهـ.

“Hukum ke-3: apakah boleh mengangkat orang kafir sebagai pemimpin dan mengurus urusan kaum Muslimin?

Sebagian ulama berdalil dengan ayat yang mulia ini atas tidak bolehnya mengangkat orang kafir sebagai wali mengurus apapun dari urusan kaum Muslimin dan tidak boleh pula menjadikan mereka sebagai pekerja dan pembantu (yang benar boleh karena pekerja justu merendah, penj), seperti tidak bolehnya mengagungkan mereka dan memuliakan mereka di majlis dan berdiri saat mereka datang. Ini jelas menunjukkan pengagungan kepada mereka padahal kita diperintah untuk merendahkan mereka dalam ayat Allah, ‘Sesungguhnya orang-orang musyrik itu najis.’” (QS. At-Taubah [9]: 28)]

Reference :

Tafsir Ayatul Ahkam : I/403

Fiqhul Islam : VI/693

Jamal : IV/188

وعباراتها :

ففي تفسير أيات الأحكام الجزء الأول صحيفة 403 ما نصه :

الحكم الثالث : هل يجوز تولية الكافر واستعماله في شؤون المسلمين ؟

استدل بعض العلماء هذه الأيات الكريمة على أنه لا يجوز تولية الكافر شيئا من أمور المسلمين ولا جعلهم عمالا ولا خداما كما لا يجوز تعظيمهم وتوقيرهم في المجلس والقيام عند قدومهم فإن دلالته على التعظيم واضحة وقد أمرنا باحتقارهم (إنما المشركون نجس). اهـ.

ففي الفقه الإسلامي الجزء السادس صحيفة 693 ما نصه :

أما اشتراط الإسلام فلأنه يقوم بحراسة الدين والدنيا. وإذا كان الإسلام شرطا في جواز الشهادة فهو شرط في كل ولاية عامة لقوله تعالى (ولن يجعل الله الكافرين على المؤمنين سبيلا)

ففي الجمل الجزء الرابع صحيفة 188 ما نصه :

وكذا يحرم نصه في شيئ من أمور المسلمين نعم إن اقتضت المصلحة توليته شيئا لا يقوم به غيره من المسلمين أو ظهر ممن يقوم به من المسلمين خيانة وأمنت في ذمي ولو لخوفه من الحكم مثلا فلا يبعد توليته فيه لضرورة والقيام بمصلحة ما ولى فيه ومع ذلك يجب على من ينصبه مراقبته ومنعه من التعرض لأحد من المسلمين بما فيه استيلاء على المسلمين. اهـ.

Jawaban b :

Apabila kepemimpinannya menyebabkan banyak orang masuk ke agamanya maka wajib bagi orang yang menjadikannya dan semua orang Islam untuk mencegah dan melarang bahkan mencopotnya karena menjaga agama itu wajib.

Reference :

Jamal : VI/188

Al Faruq : IV/257

Mausu’atu Ijma’ Fi Fiqhi Islami : I/104

وعباراتها :

ففي الجمل الجزء السادس صحيفة 188 ما نصه :

وكذا يحرم نصه في شيئ من أمور المسلمين نعم إن اقتضت المصلحة توليته شيئا لا يقوم به غيره من المسلمين أو ظهر ممن يقوم به من المسلمين خيانة وأمنت في ذمي ولو لخوفه من الحكم مثلا فلا يبعد توليته فيه لضرورة والقيام بمصلحة ما ولى فيه ومع ذلك يجب على من ينصبه مراقبته ومنعه من التعرض لأحد من المسلمين بما فيه استيلاء على المسلمين. اهـ.

ففي الفاروق الجزء الرابع صحيفة 257 ما نصه :

الشرط في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (المسئلة السادسة) قولنا في شرط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ما لم يؤدي إلى مفسدة هي أعظم. وهذه المفسدة قسمان تارة تكون إذا نهاه من منكر فعلى ما هو أعظم منه غير الناهي وتارة يفعل في الناهي بأن ينهاه عن الزنا فيقتله أعني الناهي يقتله الملابس للمنكر. اهـ.

ففي موسوعة الإجماع على الفقه الإسلامي الجزء الأول صحيفة 140 ما نصه:

أما إن عاد إلى كفر أو بدعة فقد أجمعوا على الثروة عليه. اهـ.

RUMUSAN HASIL BAHTSUL MASA’IL

MAJLIS MUSYAWAROH PP. TANGGIR

Priode 2001


Penulis : Nor Kandir

Artikel Thaybah.id

Penulis buku “MUNGKINKAH AKU HAFAL SATU JUTA HADITS SEPERTI IMAM AHMAD BIN HANBAL??”, “ADA APA DENGAN BAHASA ARAB?”, “ARBAIN QUR’ANIYYAH”, dan “ARBA’IN MUTTAFAQUN ALAIH”, Penerjemah Kutaib PENGARUH IBADAH DALAM KEHIDUPAN karya Syaikh Abdul Muhsin al-Badr.

Pengelola situs http://terjemahmatan.blogspot.com

Rekomendasi Artikel

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*